وكالات - النجاح - أعلنت المستشارة الألمانية ​أنجيلا ميركل​ عن "دعم ​برلين​ لجهود ​الأمم المتحدة​ لوقف ​إطلاق النار​ في ​ليبيا​"، داعية إلى "الالتزام بحظر توريد الأسلحة إليها"، مشيرةً إلى "اننا نتابع تطور الأوضاع في ليبيا بقلق بالغ".

ولفتت إلى أن "كمية كبيرة من الأسلحة تصل إلى ليبيا عبر اللاعبين الخارجيين وبالتالي يجب الالتزام بحظر توريد الأسلحة لمنع حدوث تصعيد جديد"، مشيرةً إلى أنه "يجب أن نركز كل جهودنا على عدم تطور الأحداث في ليبيا على غرار ما نراه في ​سوريا​ منذ سنوات".

يذكر أن "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر أطلق في نيسان الماضي عملية عسكرية ضد جماعات مسلحة في محيط العاصمة الليبية طرابلس. ولا تزال الاشتباكات بين "الجيش الوطني" والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.