النجاح - اشارت صحيفة "التايمز" في تقرير بعنوان "زعيم تنظيم "داعش" يحاكي بن لادن"، الى إن التحالف بقيادة ​الولايات المتحدة​ تعهد بدحر قادة تنظيم "داعش" بعد ظهور ​أبو بكر البغدادي​، زعيم التنظيم، في فيديو جديد، ليهدد بشن مزيد من الهجمات "الإرهابية" حول العالم.

وأضاف تقرير الصحيفة البريطانية أن الكثير من المحللين والدبلوماسيين يعتقدون أن البغدادي يعيش الآن إما في غرب ​العراق​ أو في المناطق التي تسيطر عليها ​الحكومة السورية​. ولفت الى أن الفيديو لم يعط أي تفصيل عن المكان الذي يختبئ فيه البغدادي. وتابع بالقول إن ​تنظيم داعش​ ما يزال يشن هجمات في ​سوريا​ والعراق، ويعتقد مسؤولون أجانب بأن التنظيم لديه نحو 15000 عنصر.

ونقل التقرير عن الناطق باسم قوات التحالف الكولونيل سكوت راولينسون قوله "نحن مستمرون في مهمتنا لدحر داعش، وذلك من خلال تعقب مصادر تمويله وعملية تجنيد عناصر جديدة والتعاون لشن اعتداءات متطرفة أخرى".

وتطرق التقرير إلى الفيديو الأخير الذي ظهر فيه البغدادي والذي استمر لنحو 18 دقيقة، قائلاً إنه سُجل ليظهر بصورة واضحة أن التنظيم يريد جذب انتباه العالم إلى حملة "إرهابية" عالمية.

وظهر البغدادي في الفيديو مرتدياً سترة باللون الكاكي وبجانبه كلاشينكوف في صورة تشبه الصور التي كانت تُلتقط لزعيم ​القاعدة​ أسامة بن لادن قبل قتله. وراى الخبراء أن تماهي البغدادي في صورة بن لادن ربما يكون لأنه يريد تقديم نفسه على أنه من أكثر الشخصيات الجهادية إثارة للإعجاب.

واوضح إن الفيديو يظهر البغدادي على أنه منهمك بالشؤون اليومية للتنظيم وبأنه يدير شؤون التنظيم عن كثب.