وكالات - النجاح - انتهت مصر من عملية إنشاء وتأهيل محطة قياس المناسيب والتصرفات بمدينة نيمولي على النيل في جنوب السودان ضمن مشروعات وزارة الموارد المائية والري.

وأوضحت الوزارة المصرية أن المشروع بدأ منذ عام 2006، ولكنه توقف لبعض الوقت نظرا لظروف مرت بها جنوب السودان، حيث عادت مصر للعمل به مرة أخرى، وأكد وزير الري المصري أن هذا المشروع المهم يأتي بغرض مشاركة الخبرات المصرية مع جنوب السودان، وتوفير البيانات والمعلومات المائية المطلوبة لإعداد وتحديث الدراسات الهيدرولوجية المشتركة بين مصر وجنوب السودان لتنمية وتخطيط وإدارة الموارد المائية.

اقرأ أيضاً: الخارجية السودانية تستدعي السفير المصري

وتوقفت الأعمال في المحطة لظروف مرت بها جنوب السودان، حيث جرى استئناف الأعمال في فبراير 2018 نتيجة لسعي وزارة الموارد المائية والري في تنفيذ مشروعاتها التنموية هناك، رغم ما تعرضت له جنوب السودان من صعاب.

وقامت إحدى الشركات الوطنية الكبيرة وهي شركة المقاولون العرب بتنفيذ المشروع بكل مكوناته، حيث تشمل المحطة المقياس المتدرج لرصد مناسيب بحر الجبل، إضافة إلى المبنيين السكني والإداري للمحطة داخل سور خرساني حمائي، إضافة إلى تركيب أحدث الأجهزة والمعدات ووجود اللنشات الخاصة بقياس المناسيب والتصرفات.