وكالات - النجاح - أصدر النائب العام المصري الأربعاء، بيانا حول الأسباب التي أدت إلى كارثة قطار "محطة مصر"، والتي قتل فيها نحو 25 وأصيب 40 آخرين. مؤكدا أنه جرى ضبط قائد القطار المتسبب في الحادث.

وقال أحمد صادق في بيان له، إن الحادث وقع على إثر اصطدام جرار رقم 2310 المتسبب في الحادث،  مع الجرار رقم 2305 أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه، ما أدى إلى تشابكهما.

وأضاف البيان: "إن هذا التشابك حال دون استمرار سير الجرار الأول ما دفع قائد الجرار الأخير لترك كابينة القيادة دون أن يتخذ إجراءات إيقاف محرك الجرار، حيث توجه لمعاتبة قائد الجرار الأخير رقم 2305 الذي قام بالرجوع للخلف لفك هذا التشابك ما أدى إلى تحرك الجرار مرتكب الحادث دون قائده وانطلاقه بسرعة عالية".

 

وتابع: "اصطدم الجرار بالمصد الخرساني بنهاية خط السير داخل المحطة، فوقع الحادث الذي نتج عنه إندلاع النيران ووفاة 20 تصادف وجودهم بمنطقة الحادث، متأثرين بالنيران التي أدت إلى احتراق أجسادهم".

 

وقررت النيابة العامة ندب لجنة من خبراء الطب الشرعي لمناظرة الجثامين، وأخذ عينات البصمة الوراثية، نظرًا لتفحم الجثامين وعدم تحديد هوية كل منهم.

وأمرت بضبط المتهم قائد الجرار مرتكب الحادثة تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره حيث يخضع للاستجواب.

وتحفظت النيابة على كاميرات المراقبة بموقع الحادث، فيما تواصل التحقيق في الواقعة وستوالي إصدار بيانات متابعة بما يستجد من معلومات تسفر عنها التحقيقات.

 

وشهدت مصر حوادث قطارات عديدة خلفت ضحايا خلال 16 عامًا، انطلاقًا من أسوأ حوادث السكك الحديدية بالبلاد في 2002، والذي أودى بحياة أكثر من 350 شخصًا.