رام الله - النجاح - بمشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، انطلقت مساء اليوم الأحد في مدينة شرم الشيخ المصرية، القمة العربية الاوروبية الأولى من نوعها، بعنوان: "الاستثمار في الاستقرار".

ويترأس جلسات القمة من الطرف العربي رئيس الدولة المضيفة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومن الطرف الأوروبي رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، كما يحضر عن الاتحاد الأوروبي، رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، والممثلة العليا للسياسة الخارجية، فيديركا موغيريني، ومفوض الأوروبي لسياسة دول الجوار والتوسع، يوهانس هان.

وتتناول القمة، العديد من الموضوعات السياسية والاقتصادية والمسائل المرتبطة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومن بينها القضية الفلسطينية وسبل التوصل إلى السلام الشامل والعادل، فضلا عن بحث ملفات منها: سوريا، وليبيا، واليمن، والجهود العربية والأوروبية والأممية المبذولة، إضافة لمناقشة سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي بين الدول العربية والأوروبية، وبحث التحديات المشتركة بين الجانبين، مثل مكافحة الإرهاب، وملف الهجرة غير الشرعية، والاتجار بالبشر والسلاح.

وتتمحور جلسة اليوم حول تعزيز الشراكة الأوروبية العربية ومعالجة التحديات العالمية سويا، فيما تجري جلسة غد الاثنين تحت عنوان "معالجة التحديات الإقليمية معا".

وكان الاتحاد الأوروبي قد بادر إلى فكرة عقد القمة خلال لقاء سالزبورغ في أيلول/سبتمبر الماضي، وذلك في مسعى لكي تكون القمة "فرصة للقادة للتأكيد على الحاجة إلى استراتيجية أكبر للتعاون بين الاتحاد الأوروبي والعالم العربي، ولمناقشة كيفية تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

ويلقي الرئيس عباس كلمة أمام القمة العربية الأوروبية، كما سيعقد سيادته عدة لقاءات مع عدد من الرؤساء والمسؤولين على هامش أعمال القمة.