النجاح - رفض نائب رئيس الحكومة اللبنانية "غسان حاصباني" الانخراط في مفاوضات مباشرة مع دمشق لإعادة النازحين.

واعتبر "حاصباني" في لقاء تلفزيوني أمس الجمعة، بحسب صحيفة النشرة اللبنانية؛ أن النظام قادر على إعادة اللاجئين إلى مناطقهم دون حاجة للبنان، غير أن الهدف غير المعلن من النظام جر لبنان لمفاوضات ثنائية خارج النسق الدولي من شأنها إضفاء الشرعية، وإعادة العلاقات بين البلدين، بهدف كسر العزلة والقطيعة.

وأضاف المسؤول؛ أن زيارة "صالح الغريب" إلى دمشق في الآونة الأخيرة تكرس هذا النهج، غير أن لبنان لن يكون بوارد المضي قدماً في مفاوضات ثنائية على حساب الجهد، والتنسيق مع المجتمع الدولي في ذلك.

بموازارة ذلك، قال نائب قائد ميليشيا حزب الله "نعيم قاسم" الجمعة، "من غير المقبول أن يستمر وضع النازحين السوريين إلى ماهو عليه الآن دون السماح بعودتهم إلى مناطقهم، لما يشكله ذلك من ضغوطات إضافية على الاقتصاد" .

واعتبر قاسم، أن واشنطن تعرقل عودة النازحين للضغط على النظام في دمشق، والقول أن الوضع غير آمن ومستقر هناك.

هذا وكان رئيس الحكومة اللبنانية "رفيق الحريري" صرَّح قبل نحو أسبوعين أن تحميل اللاجئين السوريين مشكلات لبنان الاقتصادية غير صحيح.