وكالات - النجاح - وافقت اللجنة العامة في مجلس النواب المصري، بأغلبية تجاوزت ثلثي أعضائها، الثلاثاء، على مشروع التقرير الخاص بطلب تعديل بعض مواد الدستور، وبينها "تعديل مدة رئاسة الجمهورية".

وقال بيان صادر عن اللجنة برئاسة رئيس البرلمان المصري، علي عبد العال، إنها وافقت "بالأغلبية المتطلبة قانوناً من أعضاء اللجنة العامة بما يفوق ثلثي عدد أعضائها على مشروع التقرير الخاص بالطلب المقدم من أكثر من خُمس أعضاء مجلس النواب بتعديل بعض مواد الدستور".

جاء ذلك في بيان للجنة العامة عقب اجتماعها الثاني الذي عقد ظهر لاستمرار نظر الطلب المقدم من أكثر من خمس أعضاء مجلس النواب بتعديل الدستور.

وقال البيان إن رئيس المجلس افتتح الاجتماع، بالتنويه لما انتهت إليه اللجنة من مناقشات وآراء في اجتماعها السابق، الأحد الماضي، وأنه قد تم تضمينها في مشروع التقرير الذي أعده مكتب المجلس كلجنة فرعية منبثقة عن اللجنة العامة.