النجاح - ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن ضربات طيران الاحتلال الإسرائيلي على دمشق ليل أمس استهدفت وفدا رفيع المستوى من مسؤولي حزب الله اللبناني وصل إلى دمشق الثلاثاء.

وكشفت الصحيفة أن طائرتين إيرانيتين "مشبوهتين" غادرتا دمشق قبل دقائق من شن الغارات الإسرائيلية.

وخلال الصراع المستمر منذ أكثر من سبع سنوات في سوريا، تزايد قلق إسرائيل من اتساع نفوذ إيران، الحليف الوثيق للرئيس السوري بشار الأسد.

وضرب طيران الاحتلال الإسرائيلي عشرات الأهداف التي وصفها بأنها قواعد إيرانية، أو قوافل نقل للأسلحة إلى حزب الله اللبناني المدعوم من إيران، كما استهدف عدة مرات شخصيات إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله كانت تتواجد على الأراضي السورية.