وكالات - النجاح - طالبت سوريا مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على البلاد، والتي كان آخرها الهجوم الجوي "الإسرائيلي" مساء أمس على منطقة "الكسوة" جنوب العاصمة دمشق.

واعتبرت دمشق في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سانا" مساء الجمعة أن الاعتداءات "الإسرائيلية" المتكررة على البلاد تتماشى مع أهداف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد سوريا.

جاء ذلك خلال رسالتين وجّهتهما وزارة الخارجية السورية إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن.

واتهم النظام السوري "طيران التحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية" بارتكاب مجزرة بحق المدنيين الأبرياء اليوم الجمعة في قرية الشعفة بريف دير الزور قصف فيها منازل الأهالي وممتلكاتهم المدنية ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال، إضافة للغارات "الإسرائيلية" مساء أمس على منطقة الكسوة جنوب دمشق، وفقًا للبيان.

وطالب النظام السوري في الرسالتين مجلس الأمن والدول الأعضاء في الأمم المتحدة "بالتحرك الفوري لوضع حدّ لها، وإدانتها، وإعمال المسؤولية الدولية لوقف هذه الانتهاكات المتكررة للقانون الدولي، والقيام بواجبها في حفظ السلم والأمن الدوليين، وإعمال سيادة القانون على الصعيد الدولي".