وكالات - النجاح - قال رئيس الوزراء الأردني د. عمر الرزاز، إن الظروف التي مرت على الأردن ليست عادية بل استثنائية، قاصدا ما تعرضت له المملكة في الآونة الأخيرة من ظروف جوية أدت إلى مقتل 33 شخصا، وإصابة العشرات.

وأضاف الرزاز خلال جلسة النواب اليوم الأحد، أن الملك عبدالله الثاني، تابع من الولايات المتحدة عن كثب آخر المستجدات فيما يتعلق بعمليات الإنقاذ، وذلك بالتنسيق مع نائبه ولي العهد.

واستهجن عدم تعاون بعض المواطنين مع التحذيرات التي أطلقتها الأجهزة المعنية قبيل المنخفض الجوي.

ولفت إلى وجود مشكلة في مستوى الخدمات والبنية التحتية مبينا أنه قام بتوجيه الوزراء لزيارة هذه الأماكن وتقديم تقرير تفصيلي لواقع هذه البنى التحتية، وإدراجها في الموازنة.