رويترز - النجاح - رفضت وزارة الخارجية العراقية ما وصفته بالتدخل الأميركي في شؤون العراق بعد تعليقات للسفارة الأميركية تحث إيران على احترام سيادة العراق والسماح بتسريح الميليشيات الشيعية.

ونشرت السفارة الأميركية في بغداد رسالة على "تويتر" يوم الثلاثاء تقول "يجب على النظام الإيراني احترام سيادة الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الطائفية وتسريحها وإعادة دمجها".

وكانت الرسالة ضمن رسائل أخرى على حساب السفارة بموقع "تويتر" لتحديد المطالب الأميركية قبل فرض عقوبات جديدة على إيران في الرابع من تشرين الثاني. وتثير العقوبات قلق العراق لأنه يستورد إمدادات ضرورية من إيران.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان اليوم إنّ "العراق يرفض التدخل في القضايا العراقية الداخلية، لا سيما قضايا الإصلاح الأمني الداخلي"، وطالبت بحذف الرسالة.