النجاح - أشاد منسق ​الأمم المتحدة​ للشؤون الإنسانية للأزمة السورية بانوس مومسيس، بـ "اتفاق سوتشي المبرم بين ​تركيا​ و​روسيا​ حول إدلب"، معتبرا أنه "خطوة مهمة جدا في الاتجاه الصحيح".

ولفت إلى أن "الاتفاق مهم من حيث تجنيب المنطقة عمليات عسكرية وحماية المدنيين، فيما أثنى على الدور التركي في إيجاد حلول لحماية المدنيين"، مشدداً على "ضرورة فتح الطرق لتوفير عبور آمن للمساعدات الإنسانية دون عوائق، وتوفير تنقل حر للمدنيين، مشيرا أن القضية الأكثر أهمية في الوقت الراهن هي حماية المدنيين".

كما لفت إلى "أهمية ضمان عدم استهداف ​المستشفيات​ و​المدارس​ والعاملين في المجال الإنساني