النجاح - إعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ان الهجوم على منطقة إدلب السورية التي تُسيطر عليها المعارضة سيكون "مجزرة"، مشيراً الى ان القمة المقبلة في طهران، التي ستُشارك فيها إيران وروسيا وتركيا، ستخرج بنتائج إيجابية، بحسب ما نقلت صحيفة "حريت" التركية.

وذكرت الصحيفة أن أردوغان أوضح للصحافيين على متن الطائرة لدى عودته من زيارة رسمية إلى قرغيزستان، ان خارطة الطريق المتّفق عليها بين أنقرة وواشنطن في شأن منبج لا تمضي قدماً على نفس المسار.

وأكّد انه لا يُمكن لتركيا تنفيذ "مطالب غير قانونية"، فيما يتعلّق بقضيّة القس الأميركي أندرو برانسون.

ولفتت الصحيفة الى ان أردوغان شدّد للصحافيين على ان تركيا تتّبع سيادة القانون، معتبراً ان الولايات المتحدة لن تُحقّق تقدّماً في القضيّة باستخدام التهديدات.

وتأتي قضية برانسون، الذي يُحاكم في تركيا بتهم الإرهاب، في قلب أزمة دبلوماسية بين أنقرة وواشنطن، أسهمت في هبوط الليرة التركية.