النجاح - رفضت المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة إقرار (الكنيست) الإسرائيلي القانون المسمى "الدولة القومية للشعب اليهودي".

وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، في بيان مساء اليوم الجمعة، عن رفض المملكة واستنكارها لإقرار (الكنيست) الإسرائيلي القانون المسمى بـ "الدولة القومية للشعب اليهودي" .

وأضاف المصدر، أن "القانون يتعارض مع أحكام القانون الدولي، ومبادئ الشرعية الدولية، والمبادئ السامية لحقوق الإنسان، كما أن من شأنه تعطيل الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حلٍ سلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي".

ودعا المصدر السعودي "المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته والتصدي لهذا القانون أو أي محاولات إسرائيلية تهدف إلى تكريس التمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني، وطمس هويته الوطنية والمساس بحقوقه المشروعة" .

واقر الكنيست الإسرائيلي قانونا مثيرا للجدل يصف البلاد بأنها دولة يهودية بشكل رئيسي، ما أثار غضب الأقلية العربية فيها.

ويقول قانون "الدولة القومية" اليهودية إن لليهود حق فريد بتقرير مصيرهم، كما يجعل من العبرية اللغة الأساسية للدولة، مهمشا استخدام العربية التي كانت تعد لغة ثانية في الدولة.

ورد النواب العرب في (الكنيست) الإسرائيلي بغضب ووصف بعضهم القانون بأنه "عنصري ويؤسس للفصل العنصري"، ولوح أحدهم بعلم أسود ومزق آخرون مسودة القانون.