النجاح -  أنقذ حرس السواحل الليبي (270) مهاجرًا غير شرعيٍ قبالة سواحل الليبية، مشيراً إلى أنّ المهاجرين كانوا على متن قارب خشبي كبير ومن بينهم (11) طفلًا و(80) امرأة.

وصَرّحَ الناطقُ الرسمي باسم القوات البحريّة التابعةِ لحكومة الوفاق الوطني الليبيّة، العميد أيوب قاسم، بالعاصمة طرابلس، اليوم السبت، لوكالة "سبوتنيك" أنّ "دورية لحرس السواحل القطاع الأوسط الزورق قمينس تمكنت اليوم السبت من إنقاذ (270) مهاجر غير شرعي"، مشيرًا إلى أن ّ"من بينهم (11) طفلًا و(80) امرأة. كانوا على متن مركب خشبي كبير".

وأضاف قاسم بأن "المهاجرين من جنسيات مختلفة من دول إريتريا، وأثيوبيا، وجنوب السودان، ومصر وجزر القمر، وكذلك من بنغلادش"، مضيفا أن "عملية الإنقاذ تمت على بعد (25) كيلومتر شمال منطقة الخمس".

وأوضح أن "المهاجرين تم إنزالهم في نقطة الخمس… حيث قدمت لهم المساعدة الإنسانية والطبية لهم وفي انتظار تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بسوق الخميس".

وأشار قاسم إلى أن "العاملين بحرس السواحل والقوات البحرية الليبية يعملون في صمت من أجل إنقاذ الأرواح البشرية المغرر بهم"، موضحا أنه "رغم قلة الإمكانيات، وعدم الاهتمام بهم وبعملهم، إلا أنهم يتعرضون دائما للهجوم والنقد من قبل الظالمين".

يشار إلى أن قادة دول الاتحاد الأوروبي توصلوا، أمس الجمعة، إلى اتفاق بعد صعوبات جمة بشأن الهجرة وصفه وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، ورئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، بأنه إيجابي لبلادهما، رغم كونه لا يلزم دولا أخرى في الاتحاد الأوروبي بتقاسم عبء عمليات الإنقاذ من البحر.

ووصل أكثر من (650) ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ عام 2014 بعد أن تم إنقاذ أغلبهم من البحر قبالة الساحل الليبي على يد جماعات إغاثة خاصة وعامة.

كما انخفض عدد الوافدين الذين ينطلقون من ليبيا، نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين، بنسبة تفوق 80%. وتُقدرُ الأمم المتحدة عدد من لقوا حتفهم في البحر هذا العام بما يقرب الألف.