النجاح - قال مسؤول كبير في البيت الأبيض: "إن خطة السلام الامريكية من المفترض أن تعزز السلام لا العنف، وتتطلب تقديم تنازلات من كلا الجانبين".

وقال المسؤول لموقع واللاه العبري "عندما ستعلن المبادرة، فإننا نتوقع أن تغضب جميع الأطراف، الخطة ستثير اضطرابات في المملكة الاردنية حيث غالبية السكان من اللاجئين الفلسطينيين ".

وتابع المسؤول الأمريكي: "ان الاردن يعتبر شريكا رئيسيا في المنطقة، ونعتقد أن الشعب الأردني، بعد أخذ الوقت الكافي للنظر في خطة السلام سيدرك حسن النية تجاه الشعب الفلسطيني ".

في نهاية الأسبوع، زار مستشارو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط ، جيسون جرينبلات وجاريد كوشنر، المنطقة في محاولة لتعزيز مبادرة السلام الأمريكية قبل عرضها للجمهور.

وخلال اجتماع ترامب والعاهل الاردني في واشنطن، قال ترامب إنه "تم إحراز تقدم في الشرق الأوسط" ، لكنه رفض الإفصاح عن موعد إطلاق البيت الأبيض لخطة السلام.