النجاح - أدان اتحاد الصحفيين العرب مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفيين والشعب الفلسطيني، وتصاعد جرائم وانتهاكات الاحتلال لحقوق الفلسطينيين التي تتعارض مع أبسط القواعد القانونية الدولية والمواثيق التي تكفل حرية العمل الصحفي.

وطالب رئيس الاتحاد مؤيد اللامي في بيان صدر، اليوم السبت، كافة المنظمات الحقوقية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة بإدانة هذه الأعمال البربرية التي ترتكبها "العصابات الإسرائيلية" ضد الشعب والصحفيين الفلسطينيين.

وأضاف أن الاتحاد سيقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية أمام المحاكم الدولية التي تستهدف محاكمة قادة الكيان الإسرائيلي لوضع حد لهذه الجرائم ولهؤلاء المجرمين الإسرائيليين، مبينا أن الاتحاد تابع الأحداث المؤسفة منذ الجمعة الماضية.

وأعلن اتحاد الصحفيين العرب تضامنه مع الشعب الفلسطيني الثائر، وإدانة هذه الجرائم الصارخة من جانب سلطات الاحتلال، مطالبا صناع القرار في الدولة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس بتجميع الانتهاكات والجرائم المتعددة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحفيين والمواطنين والأطفال الفلسطينيين وتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية، بعد انضمام دولة فلسطين للمحكمة الدولية في نهاية عام 2014 لمحاكمة المسؤولين عن هذه الانتهاكات.