النجاح - حذر سيناتور أميركي من كبار أعضاء مجلس الشيوخ، الرئيس دونالد ترامب، من سحب القوات الأميركية من سوريا، معتبراً ان ذلك سيؤدي إلى إحياء تنظيم "الدول الإسلامية" وزيادة النفوذ الإيراني على الحكومة السورية في دمشق.

وقال عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ السيناتور لينزي غراهام، لقناة "فوكس نيوز": "سيكون ذلك أسوأ قرار منفرد يُمكن أن يأخذه الرئيس".

وأضاف: "لقد أوصلنا تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى حافة الهزيمة. وإذا كنتم تُريدون إبعاده عن الحافة، فاسحبوا الجنود الأميركيين".

وكرر غراهام صدى مخاوف مستشاري البيت الأبيض من انسحاب سريع. وقال: "هذه كارثة قيد الإعداد... ما زال هناك أكثر من 3000 مقاتل من "الدولة الإسلامية" يجوبون سوريا".

وتابع: "إذا سحبنا قواتنا في أي وقت قريب، فسيعود التنظيم وستخرج الحرب بين تركيا والأكراد عن السيطرة وستُمنح دمشق للإيرانيين".