النجاح - قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مساء اليوم الجمعة، :"إن اندلاع حرب جديدة بين إسرائيل و"حزب الله"، سيكون أسوأ كابوس". 
وفي كلمته أمام مؤتمر ميونيخ للأمن، في دورته الـ54، وأضاف: "الوضع في الشرق الأوسط معقد جدا وصعب جدا"، وتابع: "سيكون أسوأ كابوس بالنسبة لنا هو اندلاع حرب جديدة بين إسرائيل وحزب الله، لأنها ستعني تدمير جزء كبير من لبنان"، واستطرد، "نحتاج في مجلس الأمن رؤية مشتركة للأوضاع في الشرق الأوسط". 

ويتصاعد توتر وتهديد بين لبنان وإسرائيل، جراء إدعاء الأخيرة سيادتها على بلوك 9 في البحر المتوسط، الذي وقّعت بيروت، الجمعة الماضي، اتفاقيتين مع ثلاث شركات فرنسية وإيطالية وروسية، لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز منه، كما تبني إسرائيل، منذ مطلع فبراير/شباط الجاري، جدارا على الحدود مع لبنان، وتزعم أنه خلف "الخط الأزرق" (الفاصل بين الدولتين)، فيما تؤكد بيروت أنه يمر على أرضٍ لبنانية تقع في الجانب الإسرائيلي من الخط، الذي رسمته الأمم المتحدة، بعد انسحاب تل أبيب من جنوبي لبنان، عام 2000. 

وفي قضية أخرى، قال الأمين العام للأمم المتحدة: "يجب الاستمرار في الضغط على كوريا الشمالية رغم تحقيق تقدم في الفترة الأخيرة في العلاقات بينها وبين كوريا الجنوبية". 

بدوره، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، في كلمته إن "الناتو، أكثر تحالف مستقر في الوقت الحالي"، وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي لا يمكنه الدفاع عن أوروبا بشكل منفرد، وأنشطة الاتحاد لا يجب أن ينظر إليها كبديل لحلف الناتو، بل كمكمل له". 

وفي وقت سابق عصر اليوم، انطلقت أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن، في مدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا، على أن يستمر 3 أيام، ويشارك في مؤتمر ميونيخ للأمن في دورته الـ54، 600 شخص بينهم 21 رئيس دولة وحكومة، و75 وزير خارجية ودفاع، ويعد المؤتمر الذي يعقد بشكل سنوي، أبرز مؤتمر دولي يتناول السياسات الأمنية.