النجاح - أعلن الجيش المصري، الخميس، مقتل 53 مسلحًا وتوقيف 685 آخرين خلال حصيلة أولية تشمل الأيام الستة الماضية لعملية المجابهة الشاملة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، اليوم، للمتحدث العسكري باسم الجيش تامر الرفاعي، بحضور 4 قيادات عسكرية وشرطية، لتوضيح الملامح الرئيسية لخطة المجابهة الشاملة سيناء 2018.

وتأتي العملية العسكرية الأحدث قبل نحو شهر من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل وفي ظل حالة الطوارئ التي بدأت في أبريل/نيسان 2017 وتم تجديدها للمرة الثالثة 13 يناير/كانون ثان الماضي لمدة 3 شهور.

وقال الرفاعي إنه "تم تدمير 137 هدفًا، والقضاء على 53 تكفيريًا، والقبض على 5 أفراد تكفيريين وعدد 680 فردًا ما بين عناصر إجرامية ومطلوبة جنائيًا وعناصر يشتبه فى دعمهم للعناصر التكفيرية ويتخذ ضدهم الإجراءات القانونية".

وأضاف: "كما تمكنا من تدمير 3 فتحات أنفاق على الشريط الحدودي بشمال سيناء، و378 وكرًا ومخزنًا للعناصر الإرهابية، و177 عبوة ناسفة، و1500 كيلو جرام من c 4 شديدة الانفجار وكمية كبيرة من مادة tnt".