النجاح -  التقى الملك عبدالله الثاني يلتقي، بحضور الملكة رانيا العبدالله، نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس وعقيلته في قصر الحسينية.

واكد الملك خلال اللقاء على ان القدس الشرقية يجب ان تكون عاصمة فلسطين.

وقال الملك ان الاردن يكثف جهوده، لحل القضية الفلسطينية للوصول الى حل شامل وعادل.

وشدد الملك على أهمية الشراكة بين الاردن والولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار والسلام ومحاربة الإرهاب.

من جهته قال بنس، ان ترامب هو من طلب منه زيارة الاردن لبحث العديد من القضايا التي تهم الاقليم والبلدين ، معبرا عن اعجابه بدور الأردن وشجاعة الملك والجيش الأردني في محاربة الارهاب وداعش، وطرده من العراق والرقة.

وأضاف : يجب ان تثقوا اننا سو نستمر بالعمل معكم حتى نطرد داعش بشكل نهائي، مشيرا الى ضرورة الاستمرار في التنسيق حول الملف السوري.

وتابع ان قرار الرئيس الامريكي بنقل السفارة الاسرائيلية الى القدس يعتبر تاريخي، والاعتراف بالقدس كعاصمة لاسرائيل، لكن ترامب اكد استمرار الولايات المتحدة باحترام دور الاردن كوصي على المقدسات، حيث تتطلع الى عمل الملك الدؤوب فيما يتعلق بهذا الملف.

وتابع : للاردن دور مهم في الحفاظ على السلام في المنطقة ، وذلك نحن هنا كحلفاء ، نسعى الى استقرار بلدينا.