النجاح - كشف رئيس ​الديوان الملكي الأردني​ ​فايز الطراونة​ أنه سيلتقي خلال الأيام المقبلة الرئيس السوري ​بشار الأسد​ في دمشق.

ووفقا لما نقله موقع "عمون" عن الطراونة، فإن الزيارة لن تكون بصفة رسمية، إلا أنها ستحمل رسالة من الملك عبد الله الثاني للأسد. والنقاش مع الأسد سيدور حول أبرز القضايا والمستجدات، وتطورات الأحداث في ​سوريا​ والجهود المبذولة لحل أزمتها. ونوّه الطراونة إلى أنه سيناقش مع الأسد أوجه التعاون المشترك بينهما في المستقبل القريب.

وستكون الزيارة هي الأولى لمسؤول أردني رفيع إلى دمشق، منذ بداية الازمة السورية عام 2011.