النجاح - أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أن 51 مدنيا قتلوا بضربات في العراق وسوريا، ما يرفع إجمالي عدد المدنيين الذين قتلوا منذ عام 2014 إلى 786 شخصا.

وقال التحالف في بيان له، إنه فحص في سبتمبر/أيلول الماضي، 127 تقريرا، وذكر أن 51 حالة وفاة إضافية حدثت في 16 واقعة تعود إلى فبراير/شباط العام الماضي، اعتبرها "موثوقا بها".

ويقول التحالف: إنه "يبذل قصارى جهده لتجنب سقوط ضحايا مدنيين".

وهذا الإحصاء الرسمي للجيش يقل بفارق كبير عن تقديرات المنظمات الخارجية، وتقول منظمة (إير وورز - Airwars) لمراقبة تداعيات الحرب إن "5637 مدنيا على الأقل قتلوا في ضربات التحالف".

جدير بالذكر أن القوات العراقية شنت هجوما لطرد تنظيم داعش من آخر رقعة من الأراضي الخاضعة لسيطرته في العراق، في وقت قال الجيش السوري وحلفاؤه فيه إنهم "يعتزمون التقدم نحو آخر معقل للمسلحين في سوريا".

ويستهدف الهجومان المنفصلان على جانبي الحدود العراقية السورية توجيه ضربة أخيرة لـ "داعش"، والتي تهاوت هذا العام في سوريا والعراق مع فقدان التنظيم معقليه في العراق وسوريا مدينتي الموصل والرقة إضافة إلى مساحات شاسعة من الأراضي.