النجاح - نفت المملكة السعودية، اليوم الاحد، ان يكون اي مسؤول سعودي زار اسرائيل، مؤكدة انه "ليس لديها ما تخفيه" بشأن "تحركاتها واتصالاتها".

وذكرت وكالة الانباء الرسمية "صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، تعليقا على الخبر الذي تداولته بعض وسائل الاعلام المعادية وغيرها من ان احد المسؤولين في المملكة العربية السعودية زار اسرائيل سرا، حيث أكد أن هذا الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا ولا يمت للحقيقة بصلة".

واضاف المصدر "ان المملكة العربية السعودية كانت دائما واضحة في تحركاتها واتصالاتها وليس لديها ما تخفيه في هذا الشأن".

ودعا المصدر "وسائل الاعلام إلى تحري الدقة والحقيقة فيما تنقله، مؤكدا أنه لن يتم الالتفات إلى مثل هذه الشائعات والاخبار المعروف أهدافها ومن وراءها، ولن يتم التعليق عليها مستقبلاً ولا على ما يروجه الإعلام الكاذب المعادي تجاه المملكة العربية السعودية ومسؤوليها في هذا الخصوص"، حسب المصدر ذاته.

وكانت الاذاعة الاسرائيلية اوردت الشهر الماضي ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان زار سرا اسرائيل والتقى مسؤولين اسرائيليين. ولم يتم أبدا تأكيد الخبر.