النجاح - قالت مصادر أمنية كردية: إن مئات العائلات الكردية بدأت بالنزوح بعد ظهر اليوم من محافظة كركوك باتجاه محافظتي أربيل والسليمانية خشية تعرضها لما وصفتها بعمليات انتقامية يرتكبها الحشد الشعبي عقب دخوله مع القوات العراقية المحافظات الشمالية، وخاصة كركوك.
ووفق تلك المصادر، فإن الحشد الشعبي قام بعمليات دهم وتفتيش لمعظم منازل الأكراد الذين ينتمي أفرادها إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني، وقد تم اعتقال العشرات منهم.
وتقول الأمم المتحدة: إن أكثر من 62 ألفا نزحوا من كركوك وحدها عقب دخول القوات العراقية والحشد للمحافظة.
ولدى عودة بعض العائلات التي نزحت خلال اليومين الماضيين بتطمينات المسؤولين العراقيين، فرت مجددا عقب انتشار صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر مقاتلين من الحشد الشعبي يتوعدون الأهالي في حالة استعادتهم المدينة.