النجاح - قال مسؤول أمني عراقي إن سبعة أشخاص قتلوا، وأصيب 12 آخرون بجروح، اليوم السبت، في هجوم انتحاري استهدف محطة كهربائية شمال بغداد.

وقال ضابط برتبة عقيد في قيادة عمليات سامراء لوكالة فرانس برس إن "الهجوم بدأ عند الساعة 02:00 من يوم السبت، 23:00 بتوقيت غرينتش الجمعة، عندما تسلل ثلاثة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون قنابل يدوية داخل محطة التوليد الرئيسية في منطقة الجالسية جنوب سامراء" الواقعة على بعد نحو مئة متر شمال بغداد.

وأضاف المصدر نفسه أن "الانتحاريين دخلوا إلى محطة التوليد، وهاجموا الموظفين الذين يعملون فيها وقتلوا سبعة وجرحوا 12 كحصيلة أولية"، لافتا إلى أن اثنين من الانتحاريين قتلا وتم إجلاء الموظفين بعد تدخل القوات الأمنية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن عادة ما يتبنى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) اعتداءات مماثلة.

ويأتي الهجوم أيضا فيما مني تنظيم الدولة الإسلامية بخسارة كبيرة، بعدما أعلنت السلطات العراقية بسط كامل السيطرة على محافظة نينوى في شمال البلاد.