النجاح - أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الانتصار على "تنظيم الدولة" في تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل على الرغم من تواصل القتال في بلدة العياضية الصغيرة.

ويشار الى أن تلعفر أصبحت الهدف التالي عقب استعادة الموصل التي أعلن منها التنظيم إقامة ”الخلافة“ على أجزاء من العراق وسوريا عام 2014.

وقال العبادي في بيان ”لقد تحررت تلعفر، نقول للدواعش المجرمين: أينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير وليس أمامكم غير الموت أو الاستسلام“.

ونوه مسؤولون عراقيون الى أن منطقة الحويجة ستكون الهدف القادم لتحريرها من تنظيم الدولة، فيما قال الجيش العراقي في بيان إنه أسقط ملايين المنشورات على الحويجة امس الخميس لتحذير السكان من أنه يعد لهجوم لاستعادة السيطرة عليها من يد تنظيم الدولة.