النجاح - ذكر المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أزومجو في تصريحات لوكالة "ا ب"، إن فريق التحقيق في أحداث بلدة خان شيخون السورية بدأ العمل.

في حين لم يصرح أزومجو حول مواعيد توجه الفريق إلى سوريا والمتواجد حاليا في مقر المنظمة في لاهاي.

وأشار إلى أن الفريق يتألف من نحو 15 عضوا، مؤكدا أن الفريق سيُزود بكافة المعلومات الضرورية، ونوه إلى أن خبراء المنظمة قد حللوا عينات دم وبول وأنسجة لضحايا الهجوم الكيميائي المحتمل في خان شيخون، تعد بحسب قوله أدلة دامغة لا يمكن التشكيك فيها.

ولفت إلى أن الهدف من التحقيق المستقبلي يكمن في الكشف عن ملابسات الأحداث وعن حقيقة ما شهدته بلدة خان شيخون في 4 أبريل الماضي.