النجاح - قال ناشطون سوريون: إن 19 شخصا قتلوا اليوم الخميس، في غارات شنتها طائرات سورية على مناطق مختلفة بريف إدلب.


واستهدفت الغارات، بحسب الناشطين، المستشفيات و المراكز الطبية، منها مستشفى دير شرقي بريف معرة النعمان ما أدى لإخراجه عن الخدمة.


ومن جهتها، دانت الأمم المتحدة الاعتداءات المتواصلة على المستشفيات شمال سوريا ودعت جميع الأطراف إلى الالتزام بحماية المدنيين والمنشآت المدنية.


بدوره ، قال المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة ستيفان دوجيريك: إنه تم الإبلاغ عن أربع عمليات قصف جوي، استهدفت منشآت طبية شمال سوريا، خلال نيسان/أبريل الحالي وحده، بالإضافة إلى تعرض مستشفيين في ريف إدلب الجنوبي والشمالي للقصف.


وأشار إلى أن الاعتداءات المتواصلة على المستشفيات والمنشآت الطبية هي من أكثر ملامح الحرب فظاعةً وأدت إلى مقتل مئات العاملين في المجال الطبي.