النجاح - قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل  إن نحو 15 شخصا اعتذروا عن تولي حقائب وزراية في التعديل الجديد الذي شمل حكومته، في الوقت الذي التقى فيه 50 مرشحا قبل الإستقرار على أسماء المشمولين في التعديل الوزاري.

وأوضح إسماعيل أن البعض اعتذر لحجم الجهد المطلوب والأعباء الملقاة على عاتق الوزير، في الوقت الذي لا يستطيع تحملها، والبعض الآخر اعتذر لتجربته السابقة في العمل العام، والإنتقادات التي وجهت إليه.

وتابع إسماعيل أن الباقي اعتذروا  لارتباطهم ببعض الالتزامات العائلية مثل التعليم والتزامات خاصة بالأبناء أو العلاج، وصعوبة  الاستمرار في توفير هذه الالتزامات تجاه أسرته في ظل الأعباء المترتبة على المنصب، والبعض الآخر اعتذر لأنه يرى أن مستقبله أفضل في موقعه الحالي.