نابلس - النجاح - أطلقت قوات الأمن السودانية غازات مسيلة للدموع على المتظاهرين الذين نزلوا بالمئات الاربعاء 11/17 الاحتجاج على الانقلاب الذي قاده قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان في 25 تشرين الأول/اكتوبر، حسب شهود عيان.

وقال الشهود لوكالة فرانس برس أن اطلاق قنابل الغاز في وسط الخرطوم وفي منطقة بحري (شمال شرق) أدى الى سقوط جرحي في العاصمة التي قطعت عنها كل خدمات الاتصالات الهاتفية كما قطع عنها الانترنت منذ 24 ساعة. وهتف المتظاهرون "الشعب يريد المدنيين" و"لا لحكم العسكر".