نابلس - النجاح -  أيدت الحكومة الإيرلندية اقتراحا برلمانيا يدين "الضم الفعلي" للأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة أنها أول من يستخدم هذه العبارة من بين حكومات الاتحاد الأوروبي.

وأيد وزير الخارجية الإيرلندي سايمون كوفيني، الذي مثل إيرلندا في مجلس الأمن الدولي في المناقشات بشأن دولة الاحتلال في الأسابيع القليلة الماضية، الاقتراح وندد بما وصفه بمعاملة "إسرائيل غير العادلة للشعب الفلسطيني".

وقال كوفيني أمام البرلمان "حجم ووتيرة ما تقوم به إسرائيل من توسع استيطاني وطبيعته الاستراتيجية والنية من وراء ذلك أوصلنا إلى نقطة نحتاج عندها إلى أن نكون صادقين بشأن ما يحدث بالفعل على الأرض ... إنه ضم فعلي".

يأتي ذلك، تزامنا مع اقتراح قدمه عدد من النواب إلى البرلمان يهدف إلى طرد السفير الإسرائيلي من إيرلندا، على خلفية اتهام الاحتلال الاسرائيلي بارتكاب جرائم حرب خلال التصعيد الأخير مع الفلسطينيين.