نابلس - النجاح -  طالبت وزيرة التعاون الانمائي البلجيكية مريم كير "بضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع الأشخاص المتضررين من العنف في جميع الأوقات"، مضيفة ان "من الأهمية بمكان أن يتوقف العنف على الفور".

وأشارت الوزيرة البلجيكية في حديث لوكالة الأنباء البلجيكية، اليوم الخميس، إلى أنها "تدرس الطريقة التي يمكن لبلدها تقديمها بموازاة الجهود الدبلوماسية التي تساهم بها بلجيكا على المستوى الاوروبي"، وذكرت ان "لبلدها آلية خاصة في تقديم الدعم الانساني وقت الحروب والأزمات والتي تشرف عليها الأمم المتحدة من خلال دعم المنظمات العاملة في أماكن الأزمات".

في السياق، دعت إحدى مؤسسات المجتمع المدني البلجيكي، اللجنة المصغرة المنبثقة من الحكومة البلجيكية  للتعامل مع الموضوع الفلسطيني، العمل من "أجل حماية السكان المدنيين ووقف إطلاق النار الفوري وتنفيذ الالتزامات الواردة في الاعلان الحكومي البلجيكي في تشرين الأول/ اكتوبر الماضي والذي قاد إلى تشكيل الحكومة الفيدرالية البلجيكية لاتخاذ إجراءات معاكسة بشأن حكومة الاحتلال في حال إقدامها على ضم أراض فلسطينية وانتهاك القانون الدولي".