وكالات - النجاح - طالبت 28 كنيسة في أميركا، الرئيس جو بايدن باستئناف العلاقات الدبلوماسية مع السلطة  الفلسطينية وإعادة تقديم الدعم المالي للأونروا.

وأكدت الكنائس في رسالتها، عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية، ومعارضة النشاط الاستيطاني، وإعادة بناء العلاقات الدبلوماسية مع السلطة الفلسطينية، بما في ذلك العمل على إعادة فتح المكتب الدبلوماسي لمنظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن، وإعادة فتح القنصلية العامة في القدس الشرقية، وإعادة برامج المساعدة الإنسانية للشعب الفلسطيني، واستئناف تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

واشارت إلى ازدياد عمليات هدم منازل الفلسطينين في في الضفة الغربية منذ ايلول/سبتمر، بما في ذلك تدمير قرى بأكملها وتدمير  البنية التحتية.