وكالات - النجاح - أفاد تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، الخميس، بأن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وافق على صفقة أسلحة أميركية – إماراتية.

و تشتري الأخيرة بموجبها أسلحة متطورة، بينها طائرات إف35، وذلك على عكس تصريحاته بأنه عارض صفقة كهذه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين مطلعين على المفاوضات قولهم إن نتنياهو اختار عدم محاولة عرقلة الصفقة لأنه شارك في جهد أوسع، في الأشهر الأخيرة، من أجل التوصل إلى اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" قد كشفت عن الصفقة، وقالت إن نتنياهو وافق عليها.

بينما نفى نتنياهو موافقته على الصفقة، وأثار الكشف عن الصفقة انتقادات شديدة لنتنياهو في إسرائيل، بادعاء أنها تقوض التفوق النوعي العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

وقال المسؤولون الذين تحدثوا للصحيفة الأميركية إن "تصريحات نتنياهو العلنية كاذبة".

وأكدوا أنه توقف عن التصريح علنا ضد الصفقة في أعقاب زيارة وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى إسرائيل واجتماعه مع نتنياهو، الأسبوع الماضي.

وحسب الصحيفة، فإن الصفقة تشمل بيع الإمارات أسلحة متطورة، بينها طائرات إف35 وطائرات ريبر بدون طيار،  وطائرات EA-18G Growler - طائرات الحرب الإلكترونية.