وكالات - النجاح - قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، السبت، إن دولة الاحتلال تخرق بوتيرة متصاعدة القرار الدولي 1701.

جاءت تصريحات عون في خطاب ألقاه أمام الضابط بمناسبة عيد الجيش اللبناني الـ75.

وصرح عون: "أن دولة الاحتلال تخرق بوتيرة متصاعدة القرار 1701، وتتوالى اعتداءاتها على لبنان".

وأكد حرص بيروت على "الالتزام بهذا القرار وبحل الأمور المتنازع عليها برعاية الأمم المتحدة"، لكن استدرك قائلا: "لبنان ملزم أيضا بالدفاع عن أنفسنا وعن أرضنا ومياهنا وسيادتنا، ولا تهاون في ذلك".

والقرار 1701 أصدرته الأمم المتحدة في آب 2006، بعد العدوان الاسرائيلي على لبنان، وينص على "وقف جميع الأعمال العدائية".

ولم تتوقف دولة الاحتلال عن خرق السيادة اللبنانية منذ ذلك الوقت، لكن التوتر وصل إلى مدى غير مسبوق الأسبوع الماضي، في منطقة مزارع شبعا الحدودية المحتلة.

وتؤكد بيروت إن دولة الاحتلال اعتدت على سيادة لبنان عبر تنفيذ قصف مناطق مدنية، فيما يدعي الاحتلال أنه كان يرد على هجوم لحزب الله، وهو الأمر الذي نفاه الحزب لاحقا. 

وذكرت تقارير إعلامية في دولة الاحتلال أن وزير الحرب بيني غانتس أمر جيشه بضرب البنية التحتية في لبنان، في حال رد حزب الله على استهداف أحد قادته في سوريا قبل أكثر من أسبوع.