النجاح - قال البيت الأبيض في بيان أصدره "إن الرئيس ترامب أعرب عن دعمه للمفاوضات الجارية بين مصر وإثيوبيا والسودان للتوصل إلى اتفاق تعاوني بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير".

وتحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاتفياً مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم أمس الاثنين، بشأن بناء سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل الأزرق.

وبدأت إثيوبيا في بناء السد في 2011، في حين أن مصر، دولة المصب التي تعتمد على النهر للحصول على المياه العذبة، تشعر بالقلق من احتمال تأثير السد على حصتها السنوية البالغة 55.5 مليار متر مكعب من الموارد المائية للنهر.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها أن وزير الخارجية سامح شكري توجه يوم الأحد، إلى واشنطن للمشاركة في محادثات بوساطة أمريكية حول السد المثير للجدل على نهر النيل المشترك.

وقال شكري الأسبوع الماضي إن إدارة ترامب دعت مصر وإثيوبيا والسودان إلى اجتماع في واشنطن يوم الأربعاء بهدف كسر جمود المفاوضات.