ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تتواصل احتجاجات الفرنسيين مع الشرطة في شارع الشانزليزيه في باريس بسبب زيادة الضرائب على وقود السيارات وخاصة الديزل تاركين المنطقة مغطاة بالغاز المسيل للدموع والدخان من الحرائق في يوم جديد من المظاهرات ضد  سياسات الرئيس ايمانويل ماكرون.

وألقت الشرطة القبض على 130 شخص 69 منهم في باريس وأصيب 24 شخص خمسة منهم من ضباط الشرطة.

وعاد الهدوء إلى شوارع العاصمة بعد منتصف ليل السبت مع إعادة فتح الشانزليزيه أمام حركة المرور.

كما بدأت عملية تنظيف الشوارع مع انتشار شاحنات القمامة وقام العمال بإزالة الحواجز على طول الطريق الشهير.

قال ماكرون: "عار على أولئك الذين اعتدوا أو أرعبوا المواطنين والصحفيين والسياسيين لا يوجد مكان للعنف في الجمهورية الفرنسية".

وقالت المتحدثة باسم الاحتجاج ليتيتيا ديوال "نحن لسنا هنا لضرب رجال الشرطة لقد أتينا لأننا نريد أن تسمعنا الحكومة".

وبلغ عدد المتظاهرين بحسب وزارة الداخلية الفرنسية 106،000 يوم السبت.