وكالات - النجاح - طالبت فرنسا المملكة العربية السعودية بإجراء تحقيق شفاف حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، والكشف بشكل واضح عن المسؤولين عن قتله.

جاء في بيان صادر عن الخارجية الفرنسية اليوم الخميس "فرنسا تطلب أن يتم الكشف بشكل واضح عن المسؤولين عن قتل خاشقجي ومحاكمتهم في إطار محاكمة حقيقية".

وأضاف البيان: "إعلان السلطات السعودية عن محاكمة 18 شخصا في قضية قتل خاشقجي هو أمر يتجه في الطريق الصحيح".

وتابعت الخارجية الفرنسية معلنة أن باريس "تطلب أن يكون التحقيق الذي يقوم به المدعي العام السعودي في قضية قتل خاشقجي تحقيقا شفافا يكشف ما حدث فعليا".

وقال وكيل النيابة العامة السعودي، شلعان الشلعان، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، للإعلان عن نتائج التحقيقات في قتل خاشقجي، إن سلطات المملكة أوقفت في إطار التحريات 21 شخصا وتم توجيه التهم إلى 11 منهم، مضيفا أنه جرت إقامة الدعوى الجزائية بحقهم وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين "للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم".

وأعلن الشلعان أن النيابة العامة السعودية تطالب "بقتل من أمر وباشر" بجريمة قتل خاشقجي، وعددهم 5 أشخاص، وكذلك بـ"إيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية".

وأفاد وكيل النيابة العامة السعودية بأن فريقا لاستعادة خاشقجي إلى المملكة تم تشكيله يوم 29 سبتمبر الماضي، بأمر من نائب رئيس الاستخبارات السابق في البلاد، فيما ساهم مستشار سابق في الإعداد للعملية.

كما ذكر الشلعان أن قائد فريق استعادة خاشقجي هو من اتخذ قرار قتله في حال فشلت المفاوضات بإقناعه بالعودة لبلاده.

واختفى خاشقجي، الصحفي السعودي المتعاقد مع صحيفة "واشنطن بوست" والمعروف بمقالاته وتصريحاته التي انتقد فيها سياسات بلاده في مجالات عدة، يوم 2 أكتوبر الماضي، إثر دخوله مقر قنصلية المملكة في اسطنبول التركية.