النجاح - استفاقَ اللّبنانيون أمس على لوحاتٍ صغيرة زرقاء كُتب عليها باللّون الأبيض أسماءٌ جديدة لشوراع بيروت، فتحوّلت جادّة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى جادّة المناضِلة الفلسطينيّة الشابة عهد التميمي، وشارع الجنرال ديغول إلى شارع الأسير جورج إبراهيم عبدالله القابع في السّجون الفرنسيّة، وشارع باريس إلى جادّة الشّهيد المناضِل وديع حداد، وشارع جون كنيدي لجادة الشّهيدة دلال المغربي، وشارع فردان إلى جادّة العقيد المغوار نور الدين الجمل الذي استشهد مع عدد من رفاقه في عرسال في العام 2014.

وجاء ذلك بحراك قام به عدد مِن الشّبان تحت عنوان: إعادة هويّة بيروت، الهادفة إلى تغيير أسماء الشوارع، وربطها بأولئك الذين دافعوا عن كرامتها وثقافتها وعزّتها وعروبتها على حدّقولهم، وأعلن الحراك أمس عبر فيديوات نشرتها على صفحتها الرّسمية على فيسبوك، تضمّ لقطات مما يجري، مشدّدة على: " أنّبيروت منارة المقاومة، وثقافة المقاومة، وفكر المقاومة."