النجاح - أعلنت حُكومة النّمسا نيّتها حظر ارتداء الفتيات للحجاب في دور الحضانة والمدارس الابتدائية، معللة ذلك بـ "مواجهة التّطورات السلبية للإسلام السياسي" حسب تعبيرها.

وقال المستشار النّمساوي زيباستيان كورتس أمس الأربعاء: "يجب ألا يكون لحجب وجوه الأطفال الصّغار مكان في النّمسا إطلاقًا".

وبرّر كورتس هذا الحظر: بتوفير فرص متساوية لجميع الأطفال، قائلا: "يجبُ ألا يضطهد أحدٌ في مقتبل عمره. سيعد مشروع قانون بهذا الشأن بحلول مطلع الصّيف المقبل، نريد أن تحظى كلّ الفتيات في النّمسا بفرص متساوية".

من جهتها، اعتبرت الناطقة باسم الجالية الإسلامية في النّمسا، كارلا أمينة باغاجاتي النقاشَ حول ارتداء الحجاب في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية "قضية هامشيّة" منحت زخمًا غير متكافئ.

يذكر أنّ النمسا حظرت إخفاء الوجه في الأماكن العامّة، وسرى مفعول القرار في 1 أكتوبر للعام الماضي، ويستهدف، بالدرجة الأولى، من يستخدم لباسًا يغطي كامل الوجه.