النجاح - بحث مسؤولون أمنيون أمريكيون وسعوديون وإماراتيون، اتخاذ "تدابير" ضد إيران، وفق ما أعلنه البيت الأبيض الأمريكي، اليوم الإثنين.

وبحسب البيان، فقد عقد الاجتماع، الجمعة الماضية، وشارك فيه حضره مستشار الأمن القومي الأمريكي هربرت ماكماستر"، ونظيريه السعودي والإماراتي.

كما شارك فيه مسؤولون في وزارات الخارجية والدفاع والخزينة، وجهاز الاستخبارات الأمريكية، من تحديد مكان الاجتماع.

وبحث الاجتماع "قضايا أمنية متعلقة بالعلاقات الإقليمية بين الدول الثلاث، إضافة إلى التدابير المزمع اتخاذها ضد إيران"، من دون تفصيلها.

ولفت البيان إلى أن الاجتماع تناول "الجهود المشتركة لمواجهة السلوك الاستفزازي للنظام الإيراني وتأثيراته الضارة في المنطقة".

واتفق المشاركون على عقد اجتماعات مماثلة بشكل منتظم بين الدول الثلاث.

وأوضح البيان أن المستشار الأمني لأفغانستان شارك بجزء من الاجتماع. مبينًا أن المستشارين الأمنيين تناولوا خلال ذلك الجزء قضايا متعلقة بأفغانستان، من دون تفصيلها.

والجمعة الماضي، أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر، وعين محله جون بولتون الذي سيستلم مهامه في 9 أبريل/ نيسان المقبل.

والتقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض، 20 مارس/ آذار الحالي، في واشنطن، خلال زيارة رسمية.

وتناول الاجتماع اتفاقية سلاح جديدة بين البلدين، إضافة إلى اتخاذ موقف مشترك ضد إيران.