النجاح - اعترف أحمد قذاف الدم، أحد أبرز المقربين للزعيم الراحل معمر القذافي، أن ليبيا قدمت الدعم للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وذلك "لضمان بقائه كحليف استراتيجي"، لافتا إلى أن "هذه حقيقة لا يمكن نكرانها".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها قذاف الدم، المسؤول السياسي في جبهة النضال الوطني الليبية، أمس الخميس، مع قناة "فرانس 24" الفرنسية.

وقال قذاف الدم، إنه علم من الزعيم الليبي الراحل القذافي، ومسؤولين آخرين بمسألة دعم طرابلس للرئيس الفرنسي بالأموال، مضيفا: "وهذا أمر مؤكد".

وأوضح قذاف الدم أنه لم يسمع عن قيمة المبلغ الذي تم تسليمه للرئيس الفرنسي السابق، مضيفا: "كل ما أعرفه أننا قدمنا الدعم للرئيس ساركوزي لأنه كان صديقا لنا".

وكشف ابن عم الزعيم الليبي الراحل عن أنه "في تلك الفترة كان القذافي يسعى لتأسيس ما يسمى بالولايات المتحدة الإفريقية، لذلك كان لابد أن يكون لنا صديق في الإليزيه من أجل هذه القضية المهمة والاستراتيجية"، مشيرا إلى أنه "منذ أن كان (ساركوزي) وزيرا للداخلية كانت لنا علاقة جيدة معه".

وأوقفت السلطات الفرنسية الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي بشكل احترازي، الثلاثاء الماضي، ضمن التحقيقات الجارية للاشتباه بتلقيه أموالا من ليبيا بصورة غير قانونية لتمويل حملته الانتخابية التي فاز بها عام 2007.

إلا أن ساركوزي نفى بشكل متكرر ارتكابه مخالفات.

ويواجه ساركوزي العديد من الاتهامات بارتكاب مخالفات منذ سنوات. فهو يواجه أمرا بالمثول أمام محكمة في اتهامات بتجاوزات غير مشروعة في الإنفاق في أثناء حملته الانتخابية عام 2012.