النجاح -  

عقد الاجتماع التحضيري الأول للجنة الفلسطينية–العراقية المشتركة، في رام الله، اليوم الخميس، بحضور عدد من الوزارات والهيئات الفلسطينية.

وأكد وكيل وزارة الخارجية والمغتربين تيسير جرادات عمق العلاقة التي تربط العراق وفلسطين على المستويات كافة.

في بداية اللقاء، أشار وكيل وزارة الخارجية والمغتربين د. تيسير جرادات إلى عمق العلاقة التي تربط العراق وفلسطين على كافة المستويات.

كما أشار سفير دولة فلسطين لدى جمهورية العراق د. أحمد عقل إلى الأوضاع الأمنية والسياسية التي تمر بها العراق وآخر التطورات التي حصلت بعد الانتصار على داعش. 

  ونوّه عقل إلى الاستعداد التام لدى الجانب العراقي للتعاون مع الوزارات والهيئات الفلسطينية والقطاع الخاص، في مختلف مجالات التعاون والتدريب وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات الاستثمارية للمستثمرين الفلسطينيين كافة في مختلف الجوانب.

وناقش الحضور أوجه التعاون كافة بين مختلف الوزارات والقطاعات الفلسطينية ونظيرتها العراقية، وتم تسليم عدد من مسودات مذكرات التفاهم لعرضها على الجانب العراقي ودراستها، من أجل البدء بالتحضير لعقد أعمال اللجنة الفنية في العاصمة العراقية.

يُشار إلى أنَّ  هذه اللجنة تأتي  تتويجًا للزيارة التي قام بها المالكي إلى الجمهورية العراقية، في شهر آب 2017، والتي شملت لقاءات على المستويات السياسية كافة في العراق، تضمنت لقاء الرئيس العراقي، والبرلمان، ورئاسة الوزراء، حيث أثمرت هذه الزيارة عن توقيع اتفاقية لإنشاء اللجنة الفلسطينية– العراقية المشتركة.