النجاح - بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، اليوم الجمعة، التطورات المتعلقة بالقدس، إلى جانب العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك، خلال استقبال الملك عبد الله الثاني لمودي، والذي بدأ اليوم زيارة للمملكة (لم تحدد مدتها)، في إطار جولة له في المنطقة.

ووفق ما أعلنه الديوان الملكي الأردني في بيان، تلقت الأناضول نسخة منه، فقد جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات بين البلدين، وآليات توسيع التعاون بينهما في مختلف المجالات.

وحسب المصدر ذاته، تناول اللقاء التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية، والدور الذي يقوم به الأردن في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية على هذه المقدسات.

وركز اللقاء على أهمية التنسيق والتشاور بين البلدين إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي السياق ذاته، أشار الملك عبد الله إلى أهمية الدور الذي تلعبه الهند في ترسيخ الأمن والاستقرار ومكافحة التطرف.

بدوره، أكد رئيس الوزراء الهندي حرص بلاده على توطيد التعاون مع الأردن، لافتا إلى أهمية الزيارة التي سيقوم بها الملك عبد الله إلى الهند (لم يحدد موعدها)؛ لتطوير العلاقات وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء الهندي قد وصل العاصمة الأردنية عمان في وقت سابق اليوم، حيث كان في استقباله رئيس الوزراء بالوكالة ممدوح العبادي، وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين.