النجاح - استهدف مسلحون مجهولون، الخميس، قوة تأمين أحد المصارف بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر؛ ما أسفر عن تفجير آلية شرطية، ومقتل اثنين أحدهما شرطي، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر، في تصريحات صحفية، إن "مسلحين مجهولين استهدفوا مدرعة (آلية) تأمين البنك العقاري بمدينة العريش (عاصمة محافظة شمال سيناء)، بقذيفة آر بي جي".

وأسفر الحادث، حسب حصيلة جديدة أوردها المصدر، عن مقتل مدني ومجند شرطة، وإصابة مجند آخر.

كان المصدر ذاته، تحدث في وقت سابق اليوم عن إصابة 3 أشخاص بينهم مجندين اثنين جراء الهجوم، قبل أن يعلن الحصيلة الجديدة.

وفي السياق، ذكر شهود عيان، قولهم، إن عددا من المسلحين ما زالوا متواجدين وسط العريش، حتى بعد وقوع الحادث.

ومنذ أكثر من أربع سنوات، تشهد سيناء معارك بين قوات الأمن وجماعات إرهابية، أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة، فيما يقول الجيش إنه قتل مئات من العناصر المسلحة في حملات عسكرية برية وجوية.

والثلاثاء الماضي، أعلن الجيش المصري نشر عناصر من القوات المسلحة في مختلف الأماكن من بينها سيناء لمعاونة الأجهزة الأمنية في حماية المنشآت والمرافق العامة ودور العبادة لتأمين احتفالات المسيحيين بعيد الميلاد.