النجاح - نفى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وجود أي علاقة بين بلاده وإسرائيل، مؤكداً في مقابلة بثتها قناة "سي بي إس" المصرية، التزام الرياض بمبادرة السلام العربية كطريقة للوصول إلى السلام والبدء بتطبيع العلاقات بين تل أبيب والعالم العربي.

وشدد على أن الموقف العربي لا يزال ثابتاً إزاء ضرورة قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، مضيفاً أن الأمور الأخرى يمكن التوصل إلى التفاهم بشأنها مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

يشار إلى أن ذلك يأتي تعليقاً على تصريحات عدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين في الآونة الأخيرة حول وجود اتصالات سرية بين تل أبيب والرياض، لا سيما في مجال تبادل الخبرات والمعلومات الاستخباراتية، على خلفية مخاوف مشتركة لدى الطرفين من دور إيران في المنطقة.

وكان قد أعرب رئيس اركان الاحتلال غادي إيزنكوت، عن استعداد إسرائيل لتبادل الخبرات والمعلومات الاستخباراتية مع الدول العربية المعتدلة لمواجهة إيران، مؤكداً وجود توافق مع الرياض في هذا الشأن.

واعتبر إيزنكوت خلال مقابلة مع موقع "إيلاف" الإلكتروني السعودي، أن "الخطر الفعلي الأكبر في المنطقة هو إيران"، مشدداً على ضرورة وقف التوسع الإيراني.