غيداء نجار - النجاح - كتعبير عن رفضها لزيارة رئيس وزراء إسرائيل بنيامن نتنياهو للأرجنتين، رفعت منظمات في مطار بيونس ايرس شعارات تحمل صورة لنتنياهو تشبهه بزعيم النازية هتلر وتطالبه بالخروج من فلسطين.

وللتعقيب على هذا الموقف، قال المحلل السياسي أكرم عطاالله لـ"النجاح الإخباري": نتنياهو كان يعول على فتوحات في امريكا الاتينية، وقد تلقى من رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك لسعة حول ذلك ويأتي هذا الموقف كصفعة على وجه نتنياهو".

وأضاف "أمريكا الاتينية هي شعوب ثورية تحررت من الاستعمار ليس من زمن طويل، ولا زال هناك ثوار وثقافة ثورية لا تقبل الاحتلال واسرائيل دولة احتلال، وإسرائيل لم تدرك بعد انها منبوذة من قبل دول العالم، فهي تتواطأ معها الرأسماليات العالمية والدول التي لها مصالح، لكن اذا ما لجأت لدول لم تدخل بعد لعالم المصالح والرأسمالية الكبرى بالتالي ستجد موقف حاد".

وحول زعم المواقع العبرية، بإن منظمات مناصرة للقضية الفلسطينية تقف خلف رفع هذه الشعارات، يقول عطاالله "الجالية الفلسطينية كبيرة هناك، ومن الممكن ان تكون لعبت دورا في التخريب على زيارة نتنياهو للأرجنتين".

ويبدأ نتنياهو زيارة لعدة دول في أميركا الجنوبية، تشمل الأرجنتين وكولومبيا والمكسيك وسيلتقي أيضا برئيس باراغواي، وستنضم إليه في الأرجنتين وفي المكسيك وفود أرسلتها شركات إسرائيلية بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل وهاتين الدولتين.