النجاح - احتدمت المعارك في حي جوبر الدمشقي بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة التي سيطرت أمس الأحد على مواقع جديدة بالحي، بينما شنت طائرات الجيش السوري وروسيا غارات مكثفة على مواقع المعارضة.
وذكر مراسل الجزيرة أن طائرات روسية وأخرى للجيش السوري استهدفت بأكثر من ثلاثين غارة جوية حي جوبر وطريق المتحلق الجنوبي ومواقع سيطرت عليها المعارضة بعد هجوم الأمس بالعاصمة دمشق.

وأضاف أن مواقع المعارضة تعرضت لقصف بـ القنابل العنقودية وأسلحة متطورة شديدة الانفجار، في الوقت الذي استمرت فيه الاشتباكات بأكثر من محور على أطراف حي جوبر والمنطقة الصناعية.

وقال المراسل محمد الجزائري إن قوات الجيش السوري تحاول التقدم على عدة محاور لاستعادة المواقع التي خسرتها أمس أمام المعارضة المسلحة، وأضاف أن طائرات النظام وروسيا لا تكاد تتوقف غاراتها بالتزامن مع قصف مدفعي على مواقع المعارضة.

وأشار إلى أن الجيش السوري يحاول باستماتة فصل حي جوبر عن حي القابون الدمشقيين بعد أن نجحت المعارضة في ربطهما، وبالتالي ربط الأحياء المحاصرة عبر حي جوبر بالغوطة الشرقية أهم معاقل المعارضة في ريف دمشق.

من جانب آخر، قالت وكالة سانا للأنباء السورية إن القوات السورية ضيقت الخناق على المجموعات الإرهابية في منطقة المعامل شمال جوبر، وقضت على العشرات من أفرادها.

وأضافت الوكالة أن وحدات من القوات السورية استعادت جميع النقاط التي تسلل إليها مقاتلو المعارضة في محيط منطقة المعامل شمال جوبر، وقضت على كامل المجموعات المتسللة بأفرادها وعتادها، وأعادت الوضع إلى ما كان عليه. وهو ما لم تؤكده المعارضة أو تنفه.