النجاح - قال المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا: إنه سيوجه الدعوات لأطراف مفاوضات جنيف حول الأزمة السورية، لعقد جولة خامسة جديدة من المفاوضات يوم 23 مارس الجاري.
وأكد دي ميستورا أثناء مؤتمر صحفي في ختام جلسة لمجلس الأمن حول الأوضاع السياسية في سوريا، أن الموافقة على جدول الأعمال كان من قبل الأمم المتحدة، لافتا إلى أنه لا يرغب في توصيف موقف كل طرف.
وأشار إلى أن الجولة الجديدة ستتركز على الحكم والعملية الدستورية والانتخابات ومكافحة الإرهاب، وربما تكون هناك نقاشات حول إعادة الإعمار.
وعن جولة جنيف الأخيرة، قال دي ميستورا: إن الجولة الرابعة من المفاوضات حققت أكثر مما توقعه الكثيرون، وإن لم تسجل تحقيق معجزات، مشيرا إلى أنه تم تحديد جدول زمني وجدول أعمال للجولات المقبلة من المفاوضات.
وكان المبعوث الأممي قد طلب خلال الجلسة المغلقة من مجلس الأمن مساء امس دعم جدول أعمال المفاوضات كما حدده بالملفات الأربعة، مشيرا إلى عدم إمكانية التراجع إلى الخلف في هذا الإطار.
ولفت إلى أنه كان مستعدا خلال الجولة الماضية من المفاوضات لفض الاجتماعات إن لم تبد الأطراف استعدادها لانخراط جدي فيها، مضيفا أن هذا الأمر سيتواصل في الجولة الخامسة.

من جهتها، قالت سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة نيكي هالي: إن بلادها تدعم مفاوضات السلام السورية التي تقودها المنظمة الدولية.